الفارس لايف تتطلع البرتغال للفوز بالبطولة الأوروبية الثانية على التوالي هذا الصيف ويفتتح فريق فرناندو سانتوس مشواره في بطولة أوروبا 2020 بمباراة ضد المجر في بودابست وسيليكاو سيصمم على البدء بقوة يوم الثلاثاء بالنظر إلى قوة المجموعة السادسة لكن المجر الآن فريق يجب التعامل معه بجدية بالغة في هذا المستوى من كرة القدم وفي الوقت نفسه تعتبر البرتغال حاملة الكأس بعد أن انتصرت في بطولة أوروبا 2016 بفوزها على فرنسا المضيفة 1-0 في آخر مجهود من إيدر في الوقت الإضافي وفي غضون ذلك سيحقق فريق سانتوس ست مباريات بدون هزيمة في هذه المباراة وتعادلوا 0-0 مع إسبانيا قبل الفوز على إسرائيل 4-0 في مباراتين وديتين في وقت سابق من هذا الشهر.

ببساطة لا يوجد التقليل من أهمية هذه المواجهة لأن الفوز سيضعهم في مركز ممتاز قبل مباراتين أصعب في القسم ؛ وستكون ألمانيا هي الخصم في ميونيخ في 19 يونيو قبل أن تواجه فرنسا المرشحة للبطولة في بودابست في 23 يونيو لم تفز الدولة الأيبيرية بمباراة واحدة في مراحل المجموعات من يورو 2016 وتعادل في جميع مبارياتها الثلاث لكنها تمكنت من التأهل في المركز الثالث وهو خيار متاح مرة أخرى هذا الصيف.

تغلبت البرتغال على كرواتيا في الوقت الإضافي قبل أن تغلب على بولندا بركلات الترجيح لتتأهل إلى نصف النهائي حيث سجلت فوزًا 2-0 على ويلز لتتأهل للنهائي ويتمتع السيليكاو بسجل إجمالي قوي في هذه المسابقة حيث وصل إلى الدور نصف النهائي في 1984 و 2000 و 2012 بينما كان حاضراً في ربع نهائي يورو 1996 ويورو 2008 كما كانت البرتغال وصيفة على أرضها في يورو 2004 ومن الخيالات التقدم بعمق في بطولة هذا العام.