مع آمالهم في الظهور الأول لكأس العالم ميتة بالفعل في الماء ستريد سنغافورة ببساطة اللعب ورؤوسها مرفوعة ضد المملكة العربية السعودية متصدر المجموعة في استاد جامعة الملك سعود يوم الجمعة بينما الفارس لايف سيعرض أهم الاخبار وخسر فريق تاتسوما يوشيدا 5-0 أمام أوزبكستان في المرة الأخيرة في حين استمرت بداية المنتخب السعودي الخالي من الهزائم بفوزه المريح 3-0 على اليمن لم يشهد المخلصون السنغافوريون أبدًا مشاركة فريقهم في أكبر مرحلة لهم جميعًا في كأس العالم وتعني فترة التأهل الكئيبة أن انتظارهم المؤلم للظهور الأول في البطولة المرموقة سيستمر.

شهد يوشيدا حصول فريقه على أربع نقاط من أول مباراتين لهما مع اليمن وفلسطين لكنهم خسروا منذ ذلك الحين أربع من آخر خمس معارك لهم في المجموعة الرابعة ويتأخرون بخمس نقاط عن المركزين الأول والثاني مع بقاء مباراة واحدة وقد يونيو بالتأكيد شهر نسيان لسنغافورة الذي خسر 4-0 على فلسطين في وقت سابق هذا الشهر قبل طرحها للالسيف 5-0 أوزبكستان يوم الاثنين جنوة خلالها إلدور شومورودوف جدت الشباك و عرفان فندي خرج مقاعد البدلاء فقط لتسجيل هدف في مرماه.

يجد فريق يوشيدا أنفسهم في المركز الرابع في المجموعة الرابعة ولديهم القليل من الفخر على الخط وهم يستعدون لمواجهة المملكة العربية السعودية ولكن قد يكون المركز الرابع هو الفارق بين التأهل إلى الدور التمهيدي أو الدور التمهيدي الثالث كأس آسيا 2023 وفي تناقض صارخ فإن السعودية في طريقها لخوض مباريات متتالية في نهائيات كأس العالم بعد مغامرتها القصيرة الأمد في روسيا 2018 حيث يكتسح محصول هيرفي رينارد المنافسة في المجموعة الرابعة.